بيان صادر عن ‘لجنة الظل النسوية للجان المصالحة الوطنية’ بخصوص التطورات الأخيرة حول المصالحة الوطنية

ترحب لجنة الظل النسوية للجان المصالحة الوطنية ( وفاق) بالخطوات الأخيرة التي التي تمت مؤخراً من قبل حركتي فتح وحماس، باعتبارها خطوات إيجابية ضرورية في مرحلة دقيقة ومفصلية، نحو إنهاء انقسام النظام السياسي وإعادة توحيد مؤسسات السلطة الوطنية والانطلاق نحو تجديد بنية وشرعية المؤسسات التمثيلية وفي مقدمتها إجراء الانتخابات العامة، وتجديد بنية المجلس الوطني الفلسطيني، وتتويج ذلك بقيادة موحّدة، ُممَثِّلة للشعب الفلسطيني، ُممَثَّلة بمنظمة التحرير الفلسطينية.

وإذ تقدر لجنة (وفاق) الدور المصري في التوصل إلى التفاهمات بين الجانبين، والوقوف على متابعة تنفيذها، فإنها تحث القوى السياسية الفلسطينية على ضرورة مواصلة العمل على استعادة وتكريس الوحدة الوطنية، ومواصلة الجهود نحو توحيد مؤسسات السلطة، والبحث عن حلول للإشكاليات التي نجمت عن الانقسام الفلسطيني، وضمان وجود قانون موحَّد يطبق في الضفة الغربية وقطاع غزة وجهاز قضائي واحد، وإعادة توحيد الأجهزة والمؤسسات، والمؤسسات الرقابية الرسمية وتفعيل دورها وفي مقدمتها المجلس التشريعي، بشكل يكفل حرية وكرامة المواطن الفلسطيني بمشاركة الجميع، وخاصة المرأة الفلسطينية التي نالها قسط وافر من تداعياته وآثاره علاوة على تهديده أمن وسلامة النساء الأمر الذي ضاعف من حجم المسؤوليات الملقاة على عاتقهن.

وعليه، فإن (وفاق) تؤكد على ما يلي:

  • ضرورة تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية عبر التنفيذ الكامل والفوري لوثيقة الأسرى”الوفاق الوطني” ولجميع الاتفاقيات الموقعة بين القوى السياسية في القاهرة 2011 ووفق بيان الشاطئ، وتحديد موعد لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية وانتخابات المجلس الوطني، وضمان توفر البيئة اللازمة لنجاحها ونزاهتها والتي أكد عليها بيان “مؤتمر النساء يردن” حزيران 2015 والذي مثّل جميع الأطياف والأطر النسوية.
  • تنفيذ كافة الإجراءات المتفق عليها بالتزامن مع حلّ اللجنة الإدارية في غزة، وخاصة رفع جميع العقوبات المفروضة على أبناء قطاع غزة.
  • تمكين حكومة الوفاق الوطني من تولي مسؤولياتها كاملة دون وضع العوائق في وجهها من أي جهة كانت، على أن تولي الأهمية لمعالجة القضايا اليومية الملحة للمواطن في القطاع، وعلى رأسها خدمات الكهرباء والماء والصرف الصحي.
  • السعي للوصول إلى عقدٍ اجتماعيٍ يستند إلى فكرة المواطَنة، وإقرار حقوق المرأة في المشاركة السياسية، استناداً إلى وثيقة الاستقلال ووثيقة حقوق المرأة الفلسطينية المُقَرَّة من جميع أطياف الحركة النسوية في فلسطين.
  • التوافق على أن طيّ صفحة الانقسام يتطلب فتح الحوار بمشاركة جميع القطاعات والشرائح الاجتماعية ومؤسسات المجتمع بما فيها قطاع المرأة حول المرتكزات الجوهرية لتحقيق المصالحة المجتمعية، وإدماج رؤية النساء آنطلاقاً من منظورهن ومصالحهن بالاستناد إلى المرجعيات المقرَّة ممثلة بوثيقة الاستقلال ومبادئ القانون الأساسي، وإقرارهما بحقوق المواطنة دون أي تمييز يستند على الجنس.

كما تؤكد (وفاق) ؛ الممثلة لمؤسسات نسوية ولمجموعة من النساء الناشطات في الضفة الغربية وقطاع غزة، والتي تم تشكيلها بمبادرة من “المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية “مفتاح” بهدف دعم دعم وجود وتمثيل النساء على طاولة الحوار الوطني، وإحضار قضايا المرأة إلى طاولة الحوار الوطني وتعزيز مشاركتها في صنع القرار؛ على ضرورة تمثيل النساء ومن كافة المستويات في الحوارات الوطنية المتعلقة بالمصالحة الوطنية، وإعادة اللحمة بين شطري الوطن.

رام الله – غزة

20 أيلول 2017

جوردن تايمز: الهيئة الفكرية للكرامة تناقش تأثير النزاعات المسلحة على المرأة

من جوردن تايمز

عمان – على الرغم من كونها الضحية الرئيسية في الصراعات الإقليمية المسلحة، لا تزال المرأة مستبعدة من لعب دور في حل النزاعات ومفاوضات السلام، حسبما جاء على لسان زعيمات حقوق المرأة يوم الثلاثاء.

خلال الجلسة الختامية للمنظمة الفكرية للمرأة العربية، ركزت المناقشات على أثر النزاعات المسلحة على المرأة في العراق والسودان ولبنان واليمن وفلسطين.

ذكرت الناشطة العراقية سلمى جابو: “يُنظر إلى السياسة كمجال حكر على الذكور في العراق… وتواجه المرأة العراقية تحديات هائلة للمشاركة في حل النزاعات على مستويات صنع القرار” مشيرةً إلى أن هناك حالياً نحو مليون أرملة في العراق.

وأشارت أمال كريشة، وهي ناشطة فلسطينية، إلى أن عواقب النزاعات المسلحة يكون لها تأثير أكثر وضوحاً على النساء بسبب “ضعف” وضعهن الاجتماعي.

اقرأ المزيد في جوردان تايمز

هباق عثمان على إذاعة صوت أمريكا الصومالي


أبرز مؤخراً موقع صوت أميركا الصومالي مؤسِسة الكرامة ورئيستها التنفيذية السيدة حباق عثمان، في بث إذاعي عبر الإنترنت لمقابلة لها أجراها حسين عدن، الصحافي بصوت أمريكا فيما يتعلق بوضع المرأة الصومالية ونضالها من أجل الحصول على حقوق موسعة. يمكن الاستماع للمقابلة على موقع صوت أميركا هنا (بالصومالية)، وإليكم موجز المقابلة (باللغة العربية) أدناه.
في مقابلة مع القسم الصومالي في إذاعة صوت أمريكا، أوضحت السيدة حباق أن الكرامة تعمل في 22 بلداً، وأنها تسعى جاهدة لضمان أن الاتفاقيات والمعاهدات المتفق عليها دولياً، والمتعلقة بحماية المرأة في تلك البلدان، تلقى تأييداً.

Continue reading “هباق عثمان على إذاعة صوت أمريكا الصومالي”

كرامة في صحيفة جوردان تايمز


ليلى العزة تكتب لجوردان تايمز

عمان – أكدت صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة يوم الأربعاء على أهمية الدور الذي تلعبه المرأة العربية في “التأثير على صياغة الخطاب الإعلامي”.

في الكلمة التي ألقتها في افتتاح مؤتمر الإعلاميات العربيات الثامن تحت عنوان “الإعلامية العربية ودورها الاستراتيجي في القضاء على العنف” ، قالت سمو الأميرة إن المرأة في العالم العربي قد حققت وجوداً “متميزاً” ومصداقية “عالية” في مجال الإعلام.

وأضافت: “لكن لا تزال هناك حاجة إلى مزيد من العمل والدعم لإحداث التغيير المطلوب في السلوكيات والمواقف تجاه المرأة وقضاياها.” تتولى سمو الأميرة بسمة الرئاسة الفخرية لمركز الإعلاميات العربيات، الذي أنشئ في عام 1999 بموجب توجيهات سموها لتمكين الصحفيات العربيات.

Continue reading “كرامة في صحيفة جوردان تايمز”

رمز الأمل في أرض الصومال

بقلم هباق عثمان
27 يوليو 2010

القاهرة – في انتخابات 26 حزيران/يونيو الرئاسية التي جرت في جمهورية أرض الصومال، واجه الناخبون خياراً محورياً في تحديد ازدهارهم وأمنهم وحريتهم وسلامهم في المستقبل. في ذلك التاريخ، الذي صادف الذكرى الخمسين لاستقلال أرض الصومال عن الحكم البريطاني، صوت المواطنون لتغيير النظام الحالي الذي يشعرون أنه بات غير فعال على نحو متزايد، ولتعزيز حزب جديد من خلال انتخاب زعيم المعارضة أحمد محمد سيلانيو ، الذي تم تنصيبه في 27 يوليو.

أرض الصومال هي جمهورية دستورية ذات أغلبية مسلمة، يعترف بها المجتمع الدولي فقط كمنطقة مستقرة تتمتع بالحكم الذاتي في شمال غرب الصومال، ولكن ليس كدولة مستقلة. كانت أرض الصومال في السابق محمية بريطانية تحمل اسم الصومال البريطاني ثم اندمجت المنطقة مع الجنوب في عام 1960 لتصبح دولة الصومال. إلا أنها انسحبت في وقت لاحق من هذا الاتحاد بعد أن تسبب نظام الديكتاتور سياد بري في إطلاق العنان لعهد من الإرهاب في أرض الصومال في عام 1988، مما أسفر عن مقتل 600 ألف من السكان وتدمير البنية التحتية الوطنية.

Continue reading “رمز الأمل في أرض الصومال”

وجوب تولي الإناث قضاء مجلس الدولة كحق كامل لهن

بقلم حباق عثمان

في الشهر الماضي شهد انتكاسة لإدماج المرأة العربية في قوة العمل عندما صوت أعضاء مجلس الدولة في مصر – وهي السلطة القانونية العليا في البلد – وصوتوا بأغلبية ساحقة على منع النساء من خريجي كليات الحقوق من الانضمام لصفوفهم. في حين أن المرأة كانت بمثابة القضاة في مصر منذ عام 2002 ، هذا الخبر هو تذكرة قوية بأن قصة المساواة الكاملة للمرأة في المجال المهني في مصر غالبا ما خطوتين إلى الأمام خطوة إلى الوراء.

ولحسن الحظ ، وبالمزيد من الخطوات إلى الأمام جاء في وقت سابق هذا الشهر عندما ألغت المحكمة الدستورية العليا بمصر الحظر ، وهذا يعني أن النساء من المرجح أن يكون لهم حق الانضمام إلى مجلس الدولة عاجلا أو آجلا. كما أكد عبد المعطى بيومي ، وهو أستاذ في جامعة الأزهر  أيضا الحكم في سياق ديني ، مؤكدا أن في الإسلام ، “لا توجد أي إشارة دينية قاطعة تلمح إلى عجز المرأة لتولي منصب القضاء” ، وفقا للصحافة المحلية.

Continue reading “وجوب تولي الإناث قضاء مجلس الدولة كحق كامل لهن”

مقابلة (NGLS) وحباق عثمان؛ مؤسس ومدير كرامة

 كيف يمكن لجهود تنفيذ منهاج عمل بكين أو (BPFA) في المنطقة العربية أن تكون قد تطورت بالفعل منذ بكين؟ وهل هي مرضية؟

منذ اعتماد منهاج عمل بكين ، فقد تم إحراز تقدم كبير في جميع أنحاء المنطقة نحو الوفاء بالمعايير الدولية التي تعزز المساواة بين الجنسين؛ وبوجه خاص؛ فإن قطاع المجتمع المدني قد توسع ، وانتشرت المنظمات المحلية؛ والتي مهمتها هي معالجة القضايا الرئيسية التي حالت دون الحكومات والسلطات الأخرى عن سن وتنفيذ وتطبيق القوانين التي تحمي المرأة من التمييز والعنف؛ هذا المكون غير الحكومي قد كان إلى حد كبير في عداد المفقودين، ولكنه الآن يباشر أعمالا عدة؛ استجابة لاحتياجات المجتمع المحلي؛ والتواصل بين هذه السلطات الوطنية والدولية. على وجه الخصوص ، وتجديد التركيز على تمكين المرأة وزيادة دورها في عملية صنع القرار.

وقد أسفرت هذه الجهود عن العديد من الانتصارات، بما في ذلك الالتزامات التي تعهدت بها الحكومات لتعديل قوانين الأحوال الشخصية التمييزية، والتي هي الأكثر تأثيرا في ما يتعلق بصحة المرأة عامة، والاستقلال الذاتي؛ فهناك مؤسسات وطنية مثل وزارات الشؤون الاجتماعية، قد تم إنشاؤها من قبل معظم الدول العربية بهدف تحقيق المساواة بين الجنسين (فلننظر إلى مصر والمجلس القومي للمرأة؛ والإدارة العامة للنساء بالسودان على سبيل المثال). وبالإضافة إلى ذلك، فإن معظم الدول العربية توفر الحد الأدنى من خدمات الدعم للنساء ، ولا سيما لأولئك الذين يعيشون تحت خط الفقر ، حيث توفر لهم إعانات مالية معينة ، مثل الضمان الاجتماعي مثلا.

Continue reading “مقابلة (NGLS) وحباق عثمان؛ مؤسس ومدير كرامة”