الشقائق يختتم “أصوات السلام” بفيلم “قلوب من زجاج”

القاهرة – الحرب وما سببته من مآسى على الجانب الإنساني وبخاصة على النساء والأطفال في اليمن – – الذي يعيش حربا ضروسا منذ أكثر من ألف يوم- كان محور فيلم وثائقي قصير بعنوان “قلوب من زجاج” الذي اختتم به منتدى الشقائق العربي لحقوق الانسان ضمن مشروع “أصوات السلام” الذي ينفذه بالشراكة مع منظمة كرامة وبدعم من حكومة هولندا.

ويتناول الفيلم قصص ثلاث نساء من صعدة وتعز والحديدة يسردن الظروف القاسية التي مررن بها جراء الحرب الدامية، والنزوح مع أطفالهن وفقدان الأهل، كما يتناول حجم الخسائر البشرية والأضرار المادية والمعنوية للحرب.

وينفذ الفيلم في سياق حملة دولية تحمل وسم #YemenCan’tWait   لوقف الحرب الدائرة في اليمن، ويمكن مشاهدة الفيلم على  قناة المنتدى على اليوتيوب على الرابط التالي:

ويأتي هذا الفيلم خاتمة لعدة انشطة تضمنت عقد مائدة مستديرة تناولت مسودة الدستور اليمني من منظور النوع الاجتماعي، في 30 نوفمبر المنصرم في القاهرة بحضور جهات حقوقية وقانونية واكاديمية واعلامية ونشطاء وناشطات المجتمع المدني.

كما اقيمت خلال الفترة من 28 -31 يناير ورشة عمل تحت عنوان  “أصوات السلام  والتخطيط الاستراتيجي لأجندة السلام” والتي استمرت اربعة ايام بالتعاون مع المعهد السويدي بالاسكندرية ومنظمة كرامة، شارك فيها 25 مشاركا ومشاركة مثلوا المجتمع المدني والحقوقي والاكاديمي.

وتضمن المشروع اطلاق موقع الكتروني جديد خاص بالمنتدى عوضا عن السابق الذي تم اختراقه وصعوبة استرداده، ويضم الموقع اخبار وانشطة والمنتدى وعدد من الدراسات التي اجراها المنتدى والافلام التي انتجها سابقا، اضافة الى عديد مواد تتعلق بحقوق الانسان والمرأة والطفل، وتقارير الاوضاع الانسانية في اليمن ، رابط الموقع (www.saf4hrs.org  )

يشار الى ان المنتدى ينفذ أنشطته بالشراكة مع عدد من المنظمات الوطنية والاقليمية والدولية لتشكيل ودعم حركة سلام وطنية تعمل على إحلال السلام ووقف الحر ب في اليمن.

 

بالتعاون مع المعهد السويدي وكرامة .. الشقائق ينفذ ورشة عمل عن “المرأة وبناء السلام والتخطيط الاستراتيجي”

بدأت اليوم في الاسكندرية ورشة العمل حول النساء والسلام في اليمن والتخطيط الاستراتيجي، نظم الورشة التي تستمر اربعة ايام منتدى الشقائق العربي لحقوق الإنسان بالتعاون مع المعهد السويدي بالقاهرة ومنظمة كرامة.

وتهدف الورشة إلى مواصلة الحوار الذي بدأ في يوليو ٢٠١٧ بشأن مشاركة المرأة وتأثيرها في عملية السلام والأمن والمصالحة.

وسيتلقى ٢٥ مشاركا ومشاركة  من أكاديميين وسياسيين وفنانين وصحفيين ونشطاء حقوقيين وممثلين عن المجتمع المدني، معلومات تتعلق بقرار مجلس الأمن رقم 1325 بشأن المرأة والسلام والحرب والأمن، ومناقشة عدة محاور أبرزها  “الوضع في اليمن وخصوصيته في الاطار الدولي والإقليمي والوطني”، “صناعة السلام، بناء السلام، والحفاظ على السلام – دروس مستفادة ونظرة جديدة”و “التحديات الإنسانية – القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان”.

وفي كلمته الافتتاحية أكد السيد بيتر ويديرود، مدير المعهد السويدي بالإسكندرية، على أهمية الحوار، وقال “لوقف الحرب، علينا أن نفهم بشكل أفضل الأسباب الجذرية. نحن بحاجة إلى فهم لماذا أصبح اليمن مهم جدا للجهات الفاعلة الإقليمية ومكان حرب بالوكالة. والحرب بالوكالة تختلف كثيرا عن الحرب الداخلية “.

في حين عبرت السيدة أمل باشا، رئيسة  منتدى الشقائق العربي لحقوق الأنسان عن قلقها قائلة “نحن لا نعرف ما إذا كنا نعود إلى بلدنا قريباً ام لا … لذا علينا ان نفكر سوياً كيف نوقف نزيف الدم في اليمن ونكون صوتاً للسلام”

يشار ان الورشة قسمت الى جزئين الأول يتناول بناء السلام، واليومين الأخيرين للتخطيط الاستراتيجي لنقل معارف اليومين الأولين الى خطة عمل.

 

بالتعاون مع المعهد السويدي وكرامة .. الشقائق ينفذ ورشة عمل عن “المرأة وبناء السلام والتخطيط الاستراتيجي”

“الشقائق” ينظم مائدة مستديرة حول عملية صياغة الدستور من منظور النوع الاجتماعي

القاهرة-

نظم منتدى الشقائق  العربي لحقوق الانسان بالتعاون مع منظمة كرامة اليوم بالقاهرة حلقة نقاش مستديرة حول صياغة الدستور من منظور النوع الاجتماعي، بمشاركة خمسة وعشرون مشاركا ومشاركة.

وفي افتتاح الفعالية قالت رئيسة “كرامة” هبق عثمان، أنه من المهم العمل على المستقبل والتفكير فيه لأنه قادم لا محالة، لذا أتت أهمية مناقشة الدستور ، رغم الظروف الصعبة التي تمر بها اليمن .

وأضافت ان هذه اللقاءات تعمل على ايصال صوت اليمن- الذي ظل غائبا لفترة طويلة- الى العالم، من خلال المجتمع المحلي وان المجتمع الدولي فقط هو دافع لتلك الأفكار من اجل تحريكها باتجاه المستقبل.

 

فيما أكدت رئيسة “الشقائق” أمل الباشا، ان هذه الفعالية فاتحة من اجل عمل معمق لمعرفة حقوق النساء في الدساتير ما بعد الربيع العربي. وقالت “كان الحديث سابقا يتمحور حول القوانين ونسينا ان الأصل هو الدستور”

وأشارت الى نضالات النساء أثناء مؤتمر الحوار الوطني من أجل انتزاع حقوقهن وتضمينها وثيقة الحوار.

وشددت الباشا على أهمية دراسة الدستور وتحديد النصوص التي يجب التمسك بها، والقضايا التي سكت عنها، وكذا المواد التي تمثل فخا ينسف كل حقوق للنساء.

 

وفي كلمتها أوضحت ميسون بدوي –خبيرة التنمية بكرامة-  ان المشروع يدعم من قبل الحكومة الهولندية لأجل دعم حقوق المرأة في بلدان عربية عديدة.

وأشارت الى الوضع الحالي في اليمن، وأهمية حراك المجتمع المدني لخدمة المجتمع، وتوحيد رؤاه فيما يخص النقاش حول الدستور.

 

 وقدمت خلال الحلقة أربع اوراق عمل الأولى للدكتورة عزة كامل – رئيسة منظمة أكت للتواصل بمصر- والتي تناولت تجربة المجتمع المدني في مصر خلال صياغة دستور ما بعد الربيع العربي، والمراحل والآليات التي ساروا عليها وتضمنت جمع الدساتير السابقة ودراستها،و دراسة كيف تم صياغتها؟ مؤكدة أهمية التسلح بالمعرفة والمعلومات عند تناول موضوع الدستور ومن اجل عملية الحشد والتضامن وايضا التفاوض لاحقا.

واشارت الى دور الاعلام الكبير في تسليط الضوء على عملهم، ودعمهم من اجل القيام بالتوعية الجيدة حول حقوق المرأة في الدستور واهميتها للمجتمع ككل.

 

وفي الورقة الثانية تناولت هويدا الشيباني –عضوة منبر المرأة من اجل السلام الليبية – تجربتهم في ليبيا أثناء العمل على مسودة الدستور والمراحل التي مرت بها.

واشارت الى دور العادات والتقاليد وطبيعة المجتمع الليبي التي أثرت على صياغة الدستور، واثرت وتؤثر على بقية القوانين،  وتنفيذها على أرض الواقع أو عرقلتها.

 

وفي ورقتها تحدثت الدكتورة بلقيس ابو اصبع – رئيسة مؤسسة أوام- عن دور الحراك  النسوي اثناء مؤتمر الحوار وفي لجنة صياغة الدستور وأثره الكبير في تضمين مواد تؤكد حقوق النساء ومنها الكوتا وتحديد سن الزواج.. مشيرة الى العراقيل التي واجهتهن من قبل القوى التقليدية التي عملت مرارا على تأجيل وتسويف قضايا المرأة.

وبينت ابو اصبع ان الحصول على  دستور متوافق مع منظور النوع الاجتماعي هو من اجل تصحيح الغياب التاريخي للمرأة، وكذا تأمين الأساس القانوني لتمكين المرأة، والتزاما بالمعاهدات والاتفاقات الدولية التي تنص على ذلك.

وتحدثت عن أهمية مايجب ان يتضمن مشروع مسودة الدستور من مواد ، والتدابير من اجل تأكيد تلك الحقوق.

 

وفي الورقة الأخيرة تناول الدكتور فتحي الشويطر، النضال النسوي الكبير من أجل الحصول على مختلف الحقوق، ودور المرأة الكبير والملحوظ في مختلف النواحي في اوقات السلم والحرب.

وقال ان افضل الدساتير هي تلك التي تصاغ في وقت الأزمات والحروب وبعد الثورات، لأنها تحرص على كافة الحقوق وتجاوز كافة السلبيات واعطاء الحقوق للجميع.

 

هذا وقد أوصى المشاركون في ختام الفعالية على أهمية اعادة صياغة مسودة الدستور بحيث تكون واضحة ودقيقة فيما يتعلق بالمرأة، وتضمين مادة دستورية تنص صراحة على المساواة بين الذكور والاناث في جميع مواد الدستور، وكذا النص على الزامية تنفيذ المعاهدات والاتفاقات الدولية التي صادقت عليها اليمن، والنص على تخصيص جزء من الموازنة للنوع الاجتماعي.

وأكد المشاركون على ضرورة تفصيل مواد الدستور وعدم جعلها عامة وتركها للتفسيرات والتأويلات المتعددة، والتمسك بمخرجات الحوار الوطني وماتحقق فيها خاصة مايتعلق بالنساء.

 

ودعا المشاركون المجتمع المدني وكافة الأطراف الى  العمل على توعية المجتمع نساء ورجالا بحقوقهم وتوضيح أهمية الدستور، والعمل بشكل اكبر مع الاعلام في هذا الجانب.

بيان صادر عن ‘لجنة الظل النسوية للجان المصالحة الوطنية’ بخصوص التطورات الأخيرة حول المصالحة الوطنية

ترحب لجنة الظل النسوية للجان المصالحة الوطنية ( وفاق) بالخطوات الأخيرة التي التي تمت مؤخراً من قبل حركتي فتح وحماس، باعتبارها خطوات إيجابية ضرورية في مرحلة دقيقة ومفصلية، نحو إنهاء انقسام النظام السياسي وإعادة توحيد مؤسسات السلطة الوطنية والانطلاق نحو تجديد بنية وشرعية المؤسسات التمثيلية وفي مقدمتها إجراء الانتخابات العامة، وتجديد بنية المجلس الوطني الفلسطيني، وتتويج ذلك بقيادة موحّدة، ُممَثِّلة للشعب الفلسطيني، ُممَثَّلة بمنظمة التحرير الفلسطينية.

وإذ تقدر لجنة (وفاق) الدور المصري في التوصل إلى التفاهمات بين الجانبين، والوقوف على متابعة تنفيذها، فإنها تحث القوى السياسية الفلسطينية على ضرورة مواصلة العمل على استعادة وتكريس الوحدة الوطنية، ومواصلة الجهود نحو توحيد مؤسسات السلطة، والبحث عن حلول للإشكاليات التي نجمت عن الانقسام الفلسطيني، وضمان وجود قانون موحَّد يطبق في الضفة الغربية وقطاع غزة وجهاز قضائي واحد، وإعادة توحيد الأجهزة والمؤسسات، والمؤسسات الرقابية الرسمية وتفعيل دورها وفي مقدمتها المجلس التشريعي، بشكل يكفل حرية وكرامة المواطن الفلسطيني بمشاركة الجميع، وخاصة المرأة الفلسطينية التي نالها قسط وافر من تداعياته وآثاره علاوة على تهديده أمن وسلامة النساء الأمر الذي ضاعف من حجم المسؤوليات الملقاة على عاتقهن.

وعليه، فإن (وفاق) تؤكد على ما يلي:

  • ضرورة تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية عبر التنفيذ الكامل والفوري لوثيقة الأسرى”الوفاق الوطني” ولجميع الاتفاقيات الموقعة بين القوى السياسية في القاهرة 2011 ووفق بيان الشاطئ، وتحديد موعد لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية وانتخابات المجلس الوطني، وضمان توفر البيئة اللازمة لنجاحها ونزاهتها والتي أكد عليها بيان “مؤتمر النساء يردن” حزيران 2015 والذي مثّل جميع الأطياف والأطر النسوية.
  • تنفيذ كافة الإجراءات المتفق عليها بالتزامن مع حلّ اللجنة الإدارية في غزة، وخاصة رفع جميع العقوبات المفروضة على أبناء قطاع غزة.
  • تمكين حكومة الوفاق الوطني من تولي مسؤولياتها كاملة دون وضع العوائق في وجهها من أي جهة كانت، على أن تولي الأهمية لمعالجة القضايا اليومية الملحة للمواطن في القطاع، وعلى رأسها خدمات الكهرباء والماء والصرف الصحي.
  • السعي للوصول إلى عقدٍ اجتماعيٍ يستند إلى فكرة المواطَنة، وإقرار حقوق المرأة في المشاركة السياسية، استناداً إلى وثيقة الاستقلال ووثيقة حقوق المرأة الفلسطينية المُقَرَّة من جميع أطياف الحركة النسوية في فلسطين.
  • التوافق على أن طيّ صفحة الانقسام يتطلب فتح الحوار بمشاركة جميع القطاعات والشرائح الاجتماعية ومؤسسات المجتمع بما فيها قطاع المرأة حول المرتكزات الجوهرية لتحقيق المصالحة المجتمعية، وإدماج رؤية النساء آنطلاقاً من منظورهن ومصالحهن بالاستناد إلى المرجعيات المقرَّة ممثلة بوثيقة الاستقلال ومبادئ القانون الأساسي، وإقرارهما بحقوق المواطنة دون أي تمييز يستند على الجنس.

كما تؤكد (وفاق) ؛ الممثلة لمؤسسات نسوية ولمجموعة من النساء الناشطات في الضفة الغربية وقطاع غزة، والتي تم تشكيلها بمبادرة من “المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية “مفتاح” بهدف دعم دعم وجود وتمثيل النساء على طاولة الحوار الوطني، وإحضار قضايا المرأة إلى طاولة الحوار الوطني وتعزيز مشاركتها في صنع القرار؛ على ضرورة تمثيل النساء ومن كافة المستويات في الحوارات الوطنية المتعلقة بالمصالحة الوطنية، وإعادة اللحمة بين شطري الوطن.

رام الله – غزة

20 أيلول 2017

جوردن تايمز: الهيئة الفكرية للكرامة تناقش تأثير النزاعات المسلحة على المرأة

من جوردن تايمز

عمان – على الرغم من كونها الضحية الرئيسية في الصراعات الإقليمية المسلحة، لا تزال المرأة مستبعدة من لعب دور في حل النزاعات ومفاوضات السلام، حسبما جاء على لسان زعيمات حقوق المرأة يوم الثلاثاء.

خلال الجلسة الختامية للمنظمة الفكرية للمرأة العربية، ركزت المناقشات على أثر النزاعات المسلحة على المرأة في العراق والسودان ولبنان واليمن وفلسطين.

ذكرت الناشطة العراقية سلمى جابو: “يُنظر إلى السياسة كمجال حكر على الذكور في العراق… وتواجه المرأة العراقية تحديات هائلة للمشاركة في حل النزاعات على مستويات صنع القرار” مشيرةً إلى أن هناك حالياً نحو مليون أرملة في العراق.

وأشارت أمال كريشة، وهي ناشطة فلسطينية، إلى أن عواقب النزاعات المسلحة يكون لها تأثير أكثر وضوحاً على النساء بسبب “ضعف” وضعهن الاجتماعي.

اقرأ المزيد في جوردان تايمز

هباق عثمان على إذاعة صوت أمريكا الصومالي


أبرز مؤخراً موقع صوت أميركا الصومالي مؤسِسة الكرامة ورئيستها التنفيذية السيدة حباق عثمان، في بث إذاعي عبر الإنترنت لمقابلة لها أجراها حسين عدن، الصحافي بصوت أمريكا فيما يتعلق بوضع المرأة الصومالية ونضالها من أجل الحصول على حقوق موسعة. يمكن الاستماع للمقابلة على موقع صوت أميركا هنا (بالصومالية)، وإليكم موجز المقابلة (باللغة العربية) أدناه.
في مقابلة مع القسم الصومالي في إذاعة صوت أمريكا، أوضحت السيدة حباق أن الكرامة تعمل في 22 بلداً، وأنها تسعى جاهدة لضمان أن الاتفاقيات والمعاهدات المتفق عليها دولياً، والمتعلقة بحماية المرأة في تلك البلدان، تلقى تأييداً.

Continue reading “هباق عثمان على إذاعة صوت أمريكا الصومالي”

كرامة في صحيفة جوردان تايمز


ليلى العزة تكتب لجوردان تايمز

عمان – أكدت صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة يوم الأربعاء على أهمية الدور الذي تلعبه المرأة العربية في “التأثير على صياغة الخطاب الإعلامي”.

في الكلمة التي ألقتها في افتتاح مؤتمر الإعلاميات العربيات الثامن تحت عنوان “الإعلامية العربية ودورها الاستراتيجي في القضاء على العنف” ، قالت سمو الأميرة إن المرأة في العالم العربي قد حققت وجوداً “متميزاً” ومصداقية “عالية” في مجال الإعلام.

وأضافت: “لكن لا تزال هناك حاجة إلى مزيد من العمل والدعم لإحداث التغيير المطلوب في السلوكيات والمواقف تجاه المرأة وقضاياها.” تتولى سمو الأميرة بسمة الرئاسة الفخرية لمركز الإعلاميات العربيات، الذي أنشئ في عام 1999 بموجب توجيهات سموها لتمكين الصحفيات العربيات.

Continue reading “كرامة في صحيفة جوردان تايمز”