منبر المرأة الليبية من اجل السلام – التوصيات الختامية من طرابلس و بنغازي

منبر المرأة الليبية من أجل السلام، حركة من منظمات وقيادات نسائية تهدف الى تحقيق الحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية للمرأة الليبية  وتعزيز حقوق المواطنة

عقدت كرامة بالتعاون مع ناشطات ليبيات في مجال حقوق المرأة لقاء لمنظمات مجتمع مدني وقيادات نسائية  ليبية في القاهرة  في بفندق كيمبنسكي من 7 اكتوبر الى9 اكتوبر 2011وقد تمخض عن هذا اللقاء بلورة رؤية مبدأية حول تاسيس منبر المرأة الليبية للسلام

عقد منبر المرأة الليبية من أجل السلام بالتعاون مع منظمة كرامة ورشة عمل تدريبة حول التخطيط الإستراتيجى من أجل دعم المرأة فى صنع القرار بمشاركة 70 سيدة من القيادات النسائية والأكاديميات وممثلات المجتمع المدنى وذلك خلال الفترة بين 26-28 نوفمبر بقاعة اجتماعات فندق كرنثيا طرابلس

تم التركيز على خلال الورشة على موضوع التخطيط الإستراتيجى ومكوناتة وعناصره وبعد مناقشات مستفيضة بين الحضور تم تحديد المخاطر والفرص فى محاولة لصياغة رؤية مشتركة تحقق الأهداف المرجوة لإثبات مكانة المرأة ودعم مشاركتها فى مواقع اتخاذ القرار , وبعد صياغة رؤية داخلية للمنبر باعتباره حركة داعمة ودافعة لتقدم المرأة اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا منبثقة من هيئات ومنظمات ومؤسسات تحمل نفس الأهداف وتنتشر فى كل ربوع ليبيا-الدولة المدنية التى يسودها القانون والمواكبة للتقدم الحضارى والمعترف فيها بالمرأة – وترسيخا لمبدأ المساواة العادلة بينها وبين الرجل فى الحقوق والواجبات والإلتزام بالمسؤوليات المتغيرة بما يجعل المرأة شريان مهم لتغدية التنمية المستدامة , تم التوصل الى التوصيات التالية:

•    وضع استراتجية مستدامة ومتكاملة لتحقيق تغيير ثقافى واجتماعى يؤثر فى قضايا المرأة وادراكها لذاتها وحقوقها وقدراتها 
•    الإتفاق على تحديد آلية الكوتا بنسبة لا تقل عن 40 % للنساء فى المؤتمر الوطنى العام 
•    التأكيد على حق المساوة بين الرجل والمرأة فى ابراز الأدوار الفعلية واعداد القيادات وسن التشريعات واتخاذ التدابير اللأزمة لضمان وحماية حقوق المرأة وضمان النص عليها فى الدستور 
•    الرفع من ثقافة المرأة ووعيها بحقوقها من خلال وسائل الاعلام المتاحة وشبكات التواصل والتعريف بمطالب المرأة والمحافظة على مكتسباتها 
•    العمل على انشاء قوة ضاغطة تؤثرعلى صناع القرار لدعم مكانة المرأة ومشاركتها 
•    تقوية التواجد والفاعلية لمنبر المرأة الليبية من أجل السلام من خلال التشبيك مع منظمات المجتمع المدنى المحلية والأقليمية والدولية وبناء الشركات معها

عقدت ورشة عمل (العنف الموجه ضد النساء/ العنف الجندري) بمشاركة 28 مشاركة ومشارك من اخصائئين وممثلي منظمات مجتمع مدني  معنية بتقديم الخدمات  من 30 (نوفمبر) الى 2 (ديسمبر) 2011  حول كيفيةّ دعم الناجين من العنف الموجه للنساء و الإعتبارات/ التداعيات النفس-إجتماعية المتعلّقة بهذا الموضوع في فندق تبيستي/بنغازي
وتهدف ورشة العمل هذه الى تمكين المشاركيين والمشاركات فيها و تزويدهم بالوسائل التقنية و النظرية للقيام بوضع حد للعنف الموجّه للنساء من خلال دعم الناجيات من هذا العنف و العمل على إنخراط الرجال و الجيل الشاب في هذه الجهود

وقد كان النهج الاساسي للتدريب  في الورشة  المشاركة العملية للمشاركيين والمشاركات من خلال لعب الادوار والنقاشات وعرض التجارب  وقصص النجاح .
في نهاية اعمال هذه الورشة تمكن المشاركات والمشاركون من  وضع خطة عمل تضم مختلف الأنشطة و الأهداف و الأولويات للتدخّل و طرائق التوثيق .

: توصيات الورشة :

1_. حملات توعيه للمجتمع بشكل عام من أفراد ومؤسسات المجتمع المدنى بكيفية التعامل مع الناجيين من خلال مراعاة مبدأ السرية والخصوصية وبما يتوافق مع مبادئ حقوق الإنسان
 
2_بناء قدرات مقدمى الخدمات من خلال توفير التدريب والتأهيل وتكثيف ورش العمل للأعضاء المتدربين .
3_.تطوير القوانين الخاصه بحماية الفئات المستضعفه من نساء وأطفال ورجال 4_توعية النساء بحقوقهن القانونيه من خلال حملات التوعيه والقضاء على الأميه القانونيه
5_توفير خدمة الخط الساخن وتدريب العاملات والعاملين لإستقبال المكالمات والتحويل للجهات المعنية
6_ توفير مؤسسات تقدم الدعم المتخصص والعلاج النفسى للنساء المعنفات
7_ العمل على تضمين مفهوم مبادئ حقوق الإنسان فى المناهج التعليميه للمراحل المختلفه

خاص بفضل:

Categoriesغير مصنف