هباق عثمان على إذاعة صوت أمريكا الصومالي


أبرز مؤخراً موقع صوت أميركا الصومالي مؤسِسة الكرامة ورئيستها التنفيذية السيدة حباق عثمان، في بث إذاعي عبر الإنترنت لمقابلة لها أجراها حسين عدن، الصحافي بصوت أمريكا فيما يتعلق بوضع المرأة الصومالية ونضالها من أجل الحصول على حقوق موسعة. يمكن الاستماع للمقابلة على موقع صوت أميركا هنا (بالصومالية)، وإليكم موجز المقابلة (باللغة العربية) أدناه.
في مقابلة مع القسم الصومالي في إذاعة صوت أمريكا، أوضحت السيدة حباق أن الكرامة تعمل في 22 بلداً، وأنها تسعى جاهدة لضمان أن الاتفاقيات والمعاهدات المتفق عليها دولياً، والمتعلقة بحماية المرأة في تلك البلدان، تلقى تأييداً.

عند سؤالها عن العقبات الأساسية التي تواجهها الكرامة ونساء المنطقة، أفادت السيدة حباق بأن المشكلات عديدة. على سبيل المثال، هناك نساء يعاملن كالأجانب في أوطانهن. إن الحقوق التي تتمتع بها المرأة في الصومال اليوم محدودة جداً مقارنةً بما كانت تتمتع به جداتهن. وتتنوع المشكلات من محلية وتعليمية إلى سياسية وثقافية. كما أن المرأة الصومالية تنوء اليوم بعبء أكبر في العمل مما كان عليه الحال قبل اندلاع الحرب الأهلية. فمن المتوقع أن تسهم المرأة في الدخل، إلى جانب نهوضها بأعباء المنزل وتربية الأطفال.

كذلك تحدثت حباق أيضاً عن جرائم الشرف في بعض البلدان العربية، حيث تُقتل النساء لمجرد الزعم بأنهن قد تحدثن إلى الرجال.
وأخيراً، فقد بينت أهمية ضمان حقوق المرأة، حيث أن ذلك سيعمل على تحقيق الاحترام المتبادل للجنسين. وبالتالي، سيؤدي ذلك إلى استشارة الزوجين لبعضهم البعض وإعلاء القيم الأسرية والمساهمة القيمة للمجتمع الذي يعيشون فيه. وفي نهاية المطاف، فإن المساواة بين الجنسين وجميع الآثار الإيجابية المصاحبة لها ستعود بالنفع على الازدهار الوطني العام، مما تتمخض عنه نتائج أفضل في جميع قطاعات المجتمع وحياة أفضل للرجال والنساء والأطفال في جميع المجالات.