Karama
Karama

"Democracy without women is hypocrisy"

Hibaaq Osman, Founder and CEO, Karama

منظمات المجتمع المدني تحتفي بإنشاء وكالة جديدة في الأمم المتحدة خاصة بالنساء

نيويورك

عبرت الحملة الدولية لإصلاح هيكلية الأمم المتحدة من أجل المساواة في النوع الاجتماعي عن احتفائها بقرار الجمعية العامة في 30 حزيران / يونيو التي وافقت فيه وتبنت رسميا إنشاء وكالة في الأمم المتحدة خاصة بالنساء تهتم بشؤون المساواة في النوع الاجتماعي.

ورأت الحملة أن هذه القرار يأتي ثمرة للجهود الحثيثة التي قامت بها المنظمات النسائية وغيرها من منظمات المجتمع المدني في جميع أنحاء العالم لإنشاء هذه الهيئة، وذلك منذ إطلاق عملية الإصلاح العام لمنظومة الأمم المتحدة عام 2006.وبالمناسبة، صرّحت شارلوت بانش من مركز القيادة العالمية للمرأة (CWGL) في جامعة روتجرز، وعضو مؤسس في حملة الإصلاح: “لدينا توقعات كبيرة لهذه الوكالة الجديدة والتي من المطلوب ان تشكل ركنا متينا لتعزيز حقوق النساء، وللعمل كعنصر أساسي في دعم جهود السياسة العالمية للحد من الفقر والتحرك لتحقيق السلام والديمقراطية في العالم

وأكدت الحملة أن المنظمات النسائية وغيرها من منظمات المجتمع المدني التي تهتم بشؤون العدالة الاجتماعية، حقوق الإنسان والإنماء و التي لعبت دورا محوريا في الحملة الدولية لإصلاح هيكلية الأمم المتحدة، ستعمل على ضمان أن تكون للهيئة الجديدة الموارد البشرية والمالية اللازمة لتحقيق النجاح “.

كما أشارت الحملة بصورة خاصة الى الفقرات الواردة في القرار الجديد والمتعلقة بأهمية دور ومشاركة المجتمع المدني في الهيئة الجديدة، حيث سيكون للوكالة الجديدة وجودا عمليا ومتزايدا في بلدان الدول الأعضاء لجهة تنفيذ المشاريع، وتطوير العلاقات مع مجموعات نسائية وهيئات في المجتمع المدني للدفاع عن حقوق المرأة وتمكين النساء والمساواة بين النساء والرجال.

وعليه، ستقوم شبكات الحملة، العالمية، الإقليمية والوطنية بالتواصل مع ممثلي الأمم المتحدة على جميع المستويات للعمل مع وكيل/ة الأمين العام المسؤول عن المؤسسة الجديدة  بعد تعيينه/ا لتقديم المساعدة في التشبيك مع الهيئات المحلية لتوفير كل سبل الدعم لها.

فيما الهيئة الجديدة قيد التطوير، ستستكمل الحملة عملها في مجال المناصرة

–  تكريس المشاركة الفعالة وذات المغزى للمجتمع المدني على جميع المستويات.

–  تامين قدرة ميدانية قوية وفعلية للهيئة في الدول الأعضاء .

 –  إيجاد مصادر للتمويل طموحة توفر موارد مالية مستقرة ومحددة، على ان تبلغ  قيمتها 1 مليار دولار في السنوات الأولى.

–  الحرص على تعيين وكيل/ة للأمين العام، ليكون مسؤولا عن الهيئة، ويؤدي  دورا

رياديا وقويا ، ويكون متمتعا برؤية عالمية وخبرة ميدانية في العمل على تكريس المساواة بين النساء والرجال.

وتؤكد راشيل هاريس المسؤولة في منظمة النساء للبيئة والتنمية ( WEDO) ان القرار التأسيسي “ليس سوى البداية”، ” علينا الاستمرار في العمل لبناء أمم متحدة تعمل بجد وبنجاح لضمان حقوق جميع النساء، بمشاركة فعالة من جميع شركائها”

KaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKarama
Capacity building
for women,
peace and security
On The Web
Twitter: @el_karama
Email: info@el-karama.org