Karama
Karama

"Democracy without women is hypocrisy"

Hibaaq Osman, Founder and CEO, Karama

طرابلس، ليبيا يرحب منبر المرأة الليبيّة من أجل السلام (LWPP) تمرير قانون انتخابي جديد، والذي من شآنه أن يكفل للمرأة 40 مقعداً في المؤتمر الوطني / الجمعية التأسيسية التي تحتوي على 200 عضو والذي من شأنه أن يقوم بوضع دستور جديد للبلاد. اعتمد المجلس الوطني

طرابلس، ليبيايرحب منبر المرأة الليبيّة من أجل السلام (LWPP) تمرير قانون انتخابي جديد، والذي من شآنه أن يكفل للمرأة 40 مقعداً في المؤتمر الوطني / الجمعية التأسيسية التي تحتوي على 200 عضو والذي من شأنه أن يقوم بوضع دستور جديد للبلاد.
 
اعتمد المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا القانون يوم الأربعاء الموافق الثامن من فبراير الساعة 11 مساءاً، وبعد حملة استمرت شهراً بقيادة منبر المرأة الليبيّة من أجل السلام (LWPP) وغيرها من جماعات المجتمع المدني اضطر المجلس الوطني الانتقالي الليبي (NTC) إلى التأجيل ومن ثم إلغاء النسخة المبدئية الأكثر تقييداً من مشروع القانون الذي طرحه المجلس.
 
وبمجرد أنه تم الإعلان عن مسودة قانون الانتخابات الأولى، شارك منبر المرأة الليبيّة من أجل السلام (LWPP) في تنظيم احتجاجات وكلفت بصياغة قانون انتخابي بديل يحتوي على مجموعة من الأحكام لضمان تمثيل المرأة وغيرها من التغييرات. ويعتمد نص الصيغة النهائية بشكل كبير لاسيما فيما يتعلق بتمثيل المرأة على لغة قانون منبر المرأة الليبيّة من أجل السلام (LWPP)، الذي تمت صياغته من قبل فريق من كبار الخبراء القانونيين الليبيين.
 
وقالت الزهراء لنقي، أحد أعضاء منبر المرأة الليبيّة من أجل السلام (LWPP)، “لم تكن معركة سهلة، ولكن نحن نشكر الفريق القانوني، وخصوصاً صالح محمد الميرغني، والدكتور كوني عبوده، وعلي الضاوي، والهادي أبو حمرة وجميع أعضاء جماعات المجتمع المدني ومجموعات الشباب الذين انضموا إلى الاحتجاجات في الساحات العامة في جميع أنحاء ليبيا لصالح قانون انتخابي أكثر إنصافا وشمولاً”.
 
وقد صدرت حصة تمثيل للمرأة تبلغ 10% في النسخة الأولية من القانون في أواخر شهر يناير، ولكن تم إسقاط هذا الحكم في وقت لاحق في الإصدارات اللاحقة من هذا المشروع والتي تم الإعلان عنها.
 
هذا ولا تنص النسخة النهائية على تخصيص حصة للمرأة، ما يُسمى بالكوتا أو التمييز الإيجابي ولكن بدلاً من ذلك تضمن تمثيل المرأة عن طريق إلزام التكتلات السياسية بمناصفة وتناوب المرشحين من الذكور والإناث على قوائمهم أفقيا وعرضيا.ولأنه تم تخصيص 80 مقعداً من المؤتمر الوطني التي تحتوي على 200 عضو للقوائم الحزبية،فإن ذلك من شأنه أن يترتب عليه  إمكانية تحصيل النساء على ٤٠ مقعداً من المؤتمر الوطني.
 
وقالت حباق عثمان من الكرامة “أود أن أهنئ منبر المرأة الليبيّة من أجل السلام (LWPP) على عمله الدءوب لتحقيق هذا الانتصار للمرأة”. وأضافت، “يعطيني ذلك الكثير من الثقة؛ فهذا مؤشر واضح على أن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح. وفي نهاية المطاف، ما هو جيد بالنسبة للمرأة يعد أمراً جيداً في نهاية المطاف بالنسبة لليبيا.”
 
بيانات الاتصال: للحصول على مزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بالسيّدة الزهراء لنقي على البريد الإلكتروني (zahralanghi@lwpp.org)  أو زيارة موقع منبر المرأة الليبيّة من أجل السلام على شبكة الإنترنت أو على الفايسبوك.

KaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKarama
Capacity building
for women,
peace and security
On The Web
Twitter: @el_karama
Email: info@el-karama.org