Karama
Karama

"Democracy without women is hypocrisy"

Hibaaq Osman, Founder and CEO, Karama

ممثلو الكرامة يتحدثون في دورة (CEDAW)

القاهرة ، مصر ، فبراير 16 ، 2010

 من 15 يناير – 5 فبراير قامت الكرامة برعاية وفد من ثلاثة ممثلين من جماعات حقوق المرأة المصرية للمشاركة في الدورة الخامسة والأربعين على اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (CEDAW) المعاهدة التي عقدت في جنيف.
هذه المعاهدة، التي اعتمدت أول مرة في عام 1979 ، ودعت إلى تقديم تقارير منتظمة من جانب الحكومات الموقعة عليها؛ على تتبع التقدم المحرز نحو تنفيذ الاتفاقية ، وتشجيع المنظمات غير الحكومية وغيرها من منظمات المجتمع المدني للمساهمة في هذه التقارير المرحلية.

كان وفد الكرامة هذا العام قد تألف من الدكتورة هدى بدران ، رئيسة رابطة المرأة العربية ، الدكتورة فاطمة خفاجي ، رئيسة مكتب أمين المظالم في المجلس القومي للمرأة ، والدكتورة عزة كامل ، رئيسة ومؤسسة أدوات الاتصال المناسبة للتنمية (ACT مصر).

وكان على رأس جدول الأعمال للوفد هو استعراض التقدم المحرز في تنفيذ الاتفاقية في مصر. رأس الحكومة المصرية وفدا برئاسة الدكتورة فرخندة حسن ، سلط الضوء على عدم قدرة المؤشرات الإحصائية المستخدمة حاليا للوقوف على متفاوتات كبيرة بين فئات مختلفة من النساء في مصر ، مثل المرأة الريفية ، واللاجئات ، والنساء العاملات في القطاع الزراعي والقطاعات غير الرسمية ، عاملات المنازل والشابات في الشوارع. وقد أحرزت الدكتورة فرخندة حسن أيضا خطوة إيجابية لإنشاء مكتب للمظالم للمساواة بين الجنسين في المجلس القومي للمرأة.

وقد انضم وفد الكرامة للجنة (CEDAW)  في الثناء على مصر  لرفع تحفظها على المادة (9) ، والتي سوف الآن تمكين المرأة المصرية في منح جنسيتها إلى الأطفال الذين يعانون لأنهم من آباء غير مصريين. ومع ذلك فإن اللجنة أيضا علقت أن العديد من المجالات التي تتمتع بها مصر لم تأت بعد في خط الامتثال الكامل لأحكام المعاهدة. وشدد على الحاجة إلى فهم أفضل للعنف ضد المرأة في مصر ، وهي العملية التي يعوقها عدم وجود إحصاءات دقيقة وأنواع أخرى من المعلومات حول هذه الجرائم في البلاد. أما بخصوص مكتب أمين المظالم للمساواة بين الجنسين ، فقد أعربت الدكتورة فاطمة خفاجي عن الأسف أنه بعد تسع سنوات من إنشائه ، وما زال المكتب لا يملك سلطة قانونية للتحقيق في شكاوى النساء ، ولا أية وسيلة لالتماس السبل لإنصاف المرأة في حقوقها التي قد انتهكت.

وفيما يتعلق بالعنف ضد المرأة ، فقد ردد وفد الكرامة دعوة الحكومة لتحسين جمع الإحصاءات حول هذا الموضوع ، ودعا إلى تعزيز الدعم الاجتماعي الذي ورد في النظام المصري المأوى لضحايا العنف. وجدد المندوبون في الدعوة لتقديم خدمات أفضل للمشورة لضحايا مرتكبي العنف ، ودعا الوفد إلى تعديل المادة 17 من قانون العقوبات المصري؛ والتي تعطي للقاضي الحق في تخفيض الأحكام بالسجن لأولئك الذين يرتكبون الاغتصاب أو جرائم الشرف.

كان كلا من وفد الكرامة ومندوبي لجنة (CEDAW)  أيضا قد دعوا مصر إلى رفع تحفظها على المادة (2) ، والتي تنص على أن الحكومة لن تؤدي إلا إلى تحقيق المساواة بين الجنسين ولاية بقدر ما يتوافق مع الشريعة الإسلامية. وشجعت اللجنة أيضا إلى انخفاض الفارق بين الجنسين في مكان العمل وبذل الجهود لإنفاذ أحكام الاتفاقية داخل نظام المحاكم المصرية.

 كما حضر مندوبو الكرامة أيضا عرض ومناقشة دولة الإمارات العربية المتحدة للاتفاقية المذكورة ، والتي قدمها وفد ضم وزير الدولة وسعادة ريم إبراهيم الهاشمي. تركز تقرير الإمارات على قضايا المرأة ذات الصلة بغير الإماراتيين 80 ٪  من السكان الذين يعيشون في دولة الإمارات ، وخاصة غير المواطنين؛ على عدم المساواة أمام ا لقانون ، وتعرض العمال المنزليين والمهاجرين إلى التهميش والإيذاء الجنسي.

إن حضور وفد الكرامة لدورة (CEDAW) كان قد أعطى الفرصة للمندوبين للمشاركة مع زملائهم من مختلف أنحاء العالم العربي ، وبشكل غير رسمي والضغط على أعضاء اللجنة المناقشين لتقرير مصر.

 “الكرامة” كما يلاحظ كلمة عربية تمثل مبادرة داعمة للمرأة من العديد من القياديين والناشطين من أحد عشر بلدا من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لبناء حركة لإنهاء العنف ضد النساء والفتيات؛ ولمزيد من المعلومات عن الكرامة ، يرجى زيارة www.el-karama.org أو الاتصال بـ: زهرة رضوان  +202-25272372.

KaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKarama
Capacity building
for women,
peace and security
On The Web
Twitter: @el_karama
Email: info@el-karama.org