Karama
Karama

"Democracy without women is hypocrisy"

Hibaaq Osman, Founder and CEO, Karama

مدخلات عضوات وفد كرامة و جهودهن خلال الجلسة الثالثة و الخمسين للجنة المعنية بوضع المرأة

لقد تناولت ورقة السياسة و ورقة الحقائق و الأرقام و النشرة الصحفية التى قدمتها كرامة الحلول التى تراها مناسبة بالنسبة لمشكلة عدم تزايد المقاعد التى تحصل عليها النساء فى الحكومات فى المنطقة العربية خلال الفترة من 2007 و 2008 و هى نسبة تعد الأقل على مستوى العالم من حيث المساواة فى تمثيل النساء  فى عملية صنع القرار. و قد قامت كرامة بعقد بعض الاتصالات الرسمية و غير الرسمية بالإضافة إلى بعض المداخلات خلال جلسة اللجنة المعنية بمكانة المرأة من أجل إطلاع كافة الأطراف على منهجنا و كسب المزيد من التأييد على مستوى عال للمبادرات التى نقوم باقتراحها.

و للتعامل مع الموضوع الذى طرحته اللجنة المعنية بوضع المرأة خلال جلستها لعام 2009 حول المساواة فى مشاركة المرأة فى عملية اتخاذ القرار على كافة المستويات، قام وفد كرامة و المكون من 13 امرأة  من مصر و الأردن و سوريا و الصومال و لبنان و المغرب بإصدار ورقة سياسة عملية بعنوان “نحو مشاركة فعالة للمرأة فى مراكز اتخاذ القرار فى العالم العربى”. و قد قدمت هذه الورقة استراتيجيات ملموسة للحكومات و الهيئات الدولية و المنظمات غير الحكومية و القطاع الخاص تهدف إلى تحقيق هذا الهدف. و تضمنت التوصيات التى جاءت فى الورقة: تبنى نظام الحصة (الكوتة) بالنسبة لتمثيل المرأة فى المجال السياسى و أن يصحب ذلك تقديم تدريب على أساليب العمل البرلمانى و التكنولوجية، و إصلاح أنظمة الانتخاب و قوائم الأحزاب و توفير المزيد من المخصصات للمنظمات غير الحكومية المعنية بتدريب النساء على مهارات القيادة و وضع ميزانيات مستجيبة للنوع الاجتماعى و حماية النساء خلال العملية الانتخابية (سواء كناخبات أو مرشحات) و دعم مشاركة المرأة فى المنظمات غير الحكومية الممثلة فى الأمم المتحدة و تدشين الجهود على المستوى القومى من أجل القضاء على الأمية و زيادة فرص العمل للنساء.

و تمت مناقشة هذه الاستراتيجيات من خلال حلقة نقاشية ضمت مجموعة رفيعة من المتحدثين وذلك برعاية كل من كرامة و صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة ( اليونيفم) مما تبعه حراك متعدد الأشكال مثل: عقد مؤتمر صحفى عالدولي حول الموضوع، إجراء اجتماعات مع المستشار الخاص للأمين العام لقضايا النوع الاجتماعى، و رئيس مكتب نيويورك للمفوضية العليا لحقوق الإنسان و المقرر الخاص للأمم المتحدة المعنى بمكافحة العنف ضد المرأة و رئيس لجنة الأمم المتحدة المعنية بالمعاهدة الدولية للقضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو). و حضر الحلقة النقاشية التى تميزت بتنوع و قوة الحضور ما يزيد على مائة شخصية من البرلمانيين و رؤساء المنظمات غير الحكومية و ممثلين عن الوزارات الحكومية و بعثات الأمم المتحدة بالإضافة إلى ممثلتين عن معهد أبحاث سياسات المرأة واللتين جاءتا خصيصا من واشنطن من أجل حضور الحلقة النقاشية التى نظمتها كرامة و استمع الجميع إلى الحلول التى اقترحتها كرامة من أجل التعامل مع مشكلة المشاركة السياسية المتدنية للمرأة بالإضافة إلى إلغاء القوانين التمييزية ضد المرأة و توفير التعليم  والتدريب الذى يساعد على تمكين المرأة، و توفير الأمن للمرشحات من النساء فى العمليات الانتخابية و حشد دعم الأحزاب السياسية من خلال لجان المرأة من أجل توحيد حصة النساء أو دعم سن تشريع يكافح العنف الأسرى.

و خلال جلسة اللجنة المعنية بوضع المرأة طرحت كرامة أيضا مشكلة اللامساواة بين الرجل و المرأة بالنسبة للحصول على خدمات الرعاية الصحية. وتعاونت كرامة مع منظمة كوكس لنساء غرب آسيا (و هى منظمة غير حكومة فى غرب آسيا) خلال جلسة اللجنة المعنية بوضع المرأة من أجل إلقاء بيان شفهى أمام الحكومات الممثلة فى اجتماع اللجنة حول موضوع المساواة بين الرجال والنساء في تحمل المسؤلية – بما في ذلك تقديم الرعاية بالنسبة للمصابين من الجنسين بفيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز). وقد ألقت البيان الأستاذة عزة كامل من مركز وسائل الاتصال الملائمة من أجل التنمية (مصر). و اقترح البيان إدخال بعض الإضافات على التوصيات الختامية المتفق عليها من أجل إلغاء القوانين التمييزية التى تعرقل مسألة المساواة فى تحمل المسئولية فى عملية تقديم الخدمات الصحية و التأكيد على أن النساء المصابات بفيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)  يتم معاملتهن بكرامة و إزالة الأفكار الخاطئة المرتبطة بالإصابة بمرض الإيدز، و التأكيد مجددا على قرارى مجلس الأمن للأمم المتحدة رقمى 1325 و 1820 من أجل حماية النساء التى يعشن فى مناطق الصراع و تحت الاحتلال.

و فى ظل نجاحها فى التواصل مع الأطراف المختلفة و إدراكها لأهمية العمل بصورة عاجلة و وضع مجموعة شاملة من المناهج للتعامل مع الموضوعات التى طرحت فى جلسة اللجنة المعنية بمكانة المرأة، تتطلع كرامة الآن إلى متابعة الاجتماعات  والاستراتيجيات التى تم التوصل إليها خلال جلسة اللجنة و عقد شراكات جديدة و تبنى مبادرات تكون لها صفة الاستدامة.

المداخلات المستقبلية

لقد تمخضت اللقاءات التى عقدتها كرامة مع كل من: المقرر الخاص للأمم المتحدة المعنى بمكافحة العنف ضد المرأة السيدة/ ياكن إيرتورك، و المستشار الخاص للأمين العام لقضايا النوع الاجتماعى السيدة/ راشيل ميانجا و مسئولى المركز الدولى للتحكيم النسائى عن الاتفاق على أشكال مختلفة من التعاون و التواصل المستقبلى و التى سوف تدعمها كرامة  وشركاءها.

و لقد قامت السيدة/ ياكن إيرتورك بدعوة كرامة للاستفادة من المنهج الذى أقرته الأمم المتحدة للقضاء على التمييز على أساس النوع الاجتماعى، و ذلك من خلال إرسال حالات متعلقة بقوانين معينة تنطوى على تمييز ضد المرأة. و بدورها، تقوم السيدة/ ياكن إيرتورك، المقرر الخاص، بتفحص الأمور و إرسال شكاوى لحكومات الدول المعنية و إطلاع الجهات المعنية الأخرى على هذه الشكاوى مثل لجنة حقوق الطفل و المعاهدة الخاصة بمناهضة التعذيب و حقوق الإنسان و لجنة حقوق الإنسان و اللجنة المعنية بمعاهدة القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو). و قد شجعت السيدة/ ياكن إيرتورك كرامة على دعوتها حضور الاجتماع الإقليمى لكرامة لعام 2009 و الذى يدور حول تأثير النزاعات المسلحة على مسألة العنف ضد المرأة، الأمر الذى يعطى فرصة لمزيد من تبادل الدعم و المعلومات على المستوى الإقليمى. و أخيرا، فقد قرر شركاء كرامة توزيع تقرير عام 2004 حول العنف ضد المرأة فى فلسطين من خلال المواقع الإليكترونية و كذلك عبر المصادر الإعلامية الوثيقة الصلة بكرامة.

لقد ساعد اللقاء الذى عقدته كرامة مع المستشار الخاص للأمين العام لقضايا النوع الاجتماعى السيدة/ راشيل ميانجا فى التعرف على موضوعات العمل الرئيسية التى سوف يتم النظر فيها خلال الأشهر القليلة القادمة. و طلبت كرامة خلال اللقاء تعيين إحدى السيدات فى عضوية لجنة الاستفسارات لتقصى الحقائق المتعلقة بالعدوان على غزة التى تقوم الأمم المتحدة بتشكيلها. و سوف تعمل كرامة أيضا مع  المستشار الخاص للأمين العام لقضايا النوع الاجتماعى  من أجل زيادة عدد النساء العربيات من المنظمات غير الحكومية الممثلة فى لجنة حقوق الإنسان و لجنة سيداو و البعثات الحكومية لدى اللجنة المعنية بوضع المرأة و آلية الاستعراض الدوري الشامل او فى كافة الجلسات المتعلقة بمناقشات اتفاقية سيداو.

أما بالنسبة لقرار مجلس الأمن للأمم المتحدة رقم 1325، فإن كرامة سوف تسعى لجعل الحكومات تتبنى خطط عمل على المستوى القمى من أجل تحقيق الهدف من القرار ألا وهو زيادة دور المرأة فى صنع السلام و الأنشطة المتعلقة بحل الصراعات والنزاعات. و سوف نستخدم خطة العمل التى وضعتها ليبريا كنموذج للتعاون بين الحكومة    والمجتمع المدنى من أجل وضع إجراءات ملموسة لتطبيق القرار رقم 1325 على أرض الواقع بما فى ذلك ما نص عليه من إشراك المرأة فى عملية السلام. و فى ضوء تأييد شركاء كرامة لإلتزام المستشار الخاص للأمين العام لقضايا النوع الاجتماعى بالقرار رقم 1325 و مرور عشرة أعوام على صدوره فى عام 2010، فسوف يقوم شركاء كرامة بدعم حملة على نطاق صغير وضعتها  المستشار الخاص للأمين العام لقضايا النوع الاجتماعى  من أجل تنفيذ قرار مجلس الأمن للأمم المتحدة رقم 1325 على المستوى القومى و الإقليمى و الدولى. و تقوم المستشار الخاص للأمين العام لقضايا النوع الاجتماعى  أيضا بتنسيق حملة واسعة النطاق التى يقوم بها مجلس الأمن للأمم المتحدة من أجل القضاء على العنف ضد النساء و التى تمتد من الفترة 2008-2015. أخيرا و ليس أخرا، سيقوم شركاء كرامة بدعم مبادرة المستشار الخاص للأمين العام لقضايا النوع الاجتماعى  من أجل تنظيم حوار وزارى رفيع المستوى لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حول القرار رقم 1325.

وساعد اللقاء و الحوار الذى عقدتهما كرامة مع مسئولى المركز الدولى للتحكيم النسائى فى التعرف على المجالات التى يمكن للجانبين التعاون فيها بصورة مفيدة. كما أن لدى كرامة الفرصة للمساهمة فى جمعية ممارسة النساء كصانعات للسلام و الحصول على معلومات من مجموعة العمل الدائمة التابعة للأمم المتحدة الخاصة بالقرار رقم 1235.         وستعمل كرامة أيضا على نشر الأبحاث الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا وتوزيعها من خلال شبكة المركز الدولى للتحكيم النسائى و المكتبات الخاصة بدراسات وأبحاث السلام.

 و تتطلع كرامة لاجتماع اللجنة المعنية بوضع المرأة فى عام 2010 و الذى يكتسب أهميته فى ضوء منتدى بكين+15، و قد حددت كرامة موارد و أدوات إضافية على مستوى الأمم المتحدة. و قد تعلمت من خلال اجتماعها مع مسئولى المركز الدولى للتحكيم النسائى أسلوب المداخلات الذى لا يتم استخدمها كثيرا و يعرف باسم ” إجراء الاتصال” و الذى يمكن استخدامه كوسيلة للنساء اللاتى ينتمين لدول لم تقم بالتصديق على معاهدة السيداو أو البرتوكول الاختيارى حيث يحق لهم من خلال هذه الوسيلة تقدم الشكاوى بصورة مباشرة للجنة المعنية بوضع المرأة حول القضايا الفردية و القوانين التمييزية. و يقوم القسم الخاص بتقدم المرأة بإثارة هذه الشكاوى بصورة مباشرة مع الحكومات المشاركة فى اللجنة. و كل منطقة لديها مسئول يمكن له استخدام حق إجراء الاتصال، و من ثم فقد وضعت كرامة استراتيجية للاجتماع بممثل المنطقة العربية قبل انعقاد جلسة اللجنة المعنية بوضع المرأة فى عام 2010 لاتباع البرتوكول المطبق فى تقديم الشكاوى.

و خلال الجلسة الثلاثة و الخمسين للجنة المعنية بوضع المرأة، شعرت عضوات وفد كرامة بأنهن مستعدات للتواصل مع البعثات الحكومية لدى الأمم المتحدة و الوفود الحكومية المشاركة فى اللجنة من أجل التأثير على طريقة التفاوض بشأن لغة التوصيات المتفق عليها.  ومن هنا، فإن كرامة سوف تقوم خلال الجلسة الرابعة و الخمسين للجنة المعنية بوضع المرأة  فى عام 2010 بتركيز جهودها  على التواصل مع الوفود الحكومية لدول المغرب و الأردن   والجزائر أو لبنان و ذلك قبل انعقاد الجلسة و رؤية مدى إمكانية عقد حوار مفتوح معهم حول عملية التفاوض بشأن التوصيات المتفق عليها، و يمكن أن يتم ذلك خلال الذكرى الخامسة عشر لمؤتمر الأمم المتحدة حول النساء.

و الخطوة الأولى إذا ما أردتم أنتم أيضا المشاركة فى هذا الشأن هو الانضمام إلى قائمة الراغبين فى الاشتراك فى خدمة البريد الإليكتروني المجانى الخاص بأخر أخبار النقاش حول التخطيط لبكين+15 و ذلك عبر بعث رسالة إلى البريد الإليكتروني: info@ngocsw.org

كيلوبايتPolicy Paper

 Fact Sheet كيلوبايت

KaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKaramaKarama
Capacity building
for women,
peace and security
On The Web
Twitter: @el_karama
Email: info@el-karama.org